tawasoul@ezzhaq.com

أنت حرٌ فيما تختار


1. فـ لك مثلاً أن تشاهد الإباحية.. ولك أن تنظر إلى كل عورة مادمت أنت تقدر على ذلك وتستطيعه.. ولك أيضاً أن تفعل ما تشاء من الفواحش والمنكرات.. ولكن عليك أن تتحمل النتيجة عندما يأتي موعد انتقام الله منك وترى أشكال العذاب النفسي والجسدي..

 

“من كان يريد العاجلة عجلنا له فيها ما نشاء لمن نريد ثم جعلنا له جهنم يصلها مذموماً مدحوراً”

2. ولك أيضاً أن تستعفف وتتجنب كل فاحشة ومنكر وسوء.. تستعفف وسوف تجد حلاوة لا مثيل لها في ذلك؛ لأن من يستعفف يُعفه الله، ومن يستغنِ يُغنه الله، ومن يهتدِ فإن الله يزيده هدى.. وسوف تشعر بالعفة عندما تأتي أمامك الأفلام الجنسية؛ فإنك سوف تُفضل الموت على أن تقربها وتشاهدها؛  لأنك أسمى وأرقى من أن تمس تلك القذرة والدناءة التي في تلكم الأفلام اللعينة..

 

أما الحرام فالممات دونه …. والحِلُّ لا حِلٌّ فأستَبينَهُ            

وإنك وإن كنت قد وصلت إلى حد عدم القدرة على التحمل وتريد بشدة مشاهدة الزانيات والزناة وهم يفعلون الفاحشة وتريد سماع آهاتهم؛ فـ قُل لنفسك الأمارة بالسوء وللشيطان اللعين الذي لا ينفك عن إغواءك ومحاولة استزلالك وإيقاعك..

“كلا ! إن معي ربي سيهدني”

 

وأيضاً..

“يا عبادي! كلكم ضال إلا من هديته.. فاستهدوني أهدكم”               

حديث قدسي



مواضيع ذات صله :

ما هو السبب في مشاهدة الأفلام الجنسية؟

معرفه المزيد

عدم إدراك وجود الله هو السبب الحقيقي

معرفه المزيد