علاج الشذوذ 1: معرفة أنه من كيد الشيطان


يكمن علاج الشذوذ؛ في معرفة أنه كيد من مكائد الشيطان للإنسان، فكل ما حدث لإخوتنا الشواذ من انحراف؛ ما هو إلا من كيد الشيطان اللعين.. وإلا فاقرأ قول إبليس لله وهو يتوعد بني آدم بالإضلال..

“ولأضلنهم ولأمنينهم ولأمرنهم فليبتكن آذان الأنعام ولأمرنهم فليغيرن خلق الله”

عمل الشيطان هو الإغواء والكيد.. هذه هي مهمته وهذا هو علمه!


ولـمَّا كان الشيطان مع كل واحد منا يُرافقه ويُقارنه؛ كان ولا بد أن يُغويه ويكيده ولا يتركه ساكناً متئملاً مرتاحاً.. لا يتركه وشأنه لأنه يَغوَى ويَهوى ويحب أن يكيد ويوسوس بالقاءه إيحاء من إيحاءاته اللعينة.

والواجب على كل أحد من أحبتنا الشواذ؛ أنه ما إن تهيج مشاعر الشذوذ عندك؛ أن لا تُسلِّم نفسك _وجسدك من بعد نفسك_ لوسوسة الشيطان الرجيم.. لأن ذاك ألم يزول وهيجان يسكن وشهوة تعود مستقيمة إن شاء الله.. ولكن عليك أن لا تُبالي للعين لعنه الله، ولا تنجرف وراءه في التفكير، واستعذ بالله منه وقاوم تفكيرك قليلاً.. ثم انظر كيف هو فضل الله عليك وتدخله سبحانه إذا ما استعذت به.



مواضيع ذات صله :

علاج الشذوذ 2: نصائح حول أفكار اللواط

معرفه المزيد

علاج الشذوذ 3: كيف توقف وسوسة الشيطان؟

معرفه المزيد

علاج الشذوذ 4: الاعتزال قليلاً عن الناس

معرفه المزيد